جيم راتكليف يريد لاعبين اثنين من برشلونة إلى مانشستر يونايتد.. ولابورتا يطلب 150 مليون يورو

يأمل جيم راتكليف في إعادة بناء مانشستر يونايتد، وتحويله مرة أخرى إلى منافس هائل في أوروبا وفريق قادر على القتال على جميع الألقاب. على مدى السنوات القليلة الماضية، استثمر الكيان الإنجليزي بالفعل مبلغًا ضخمًا من المال وتمكن من جلب التعاقدات المليونية، لكن الكثير منها لم ينجح، وظلت غير منتظمة بشكل مفرط. لكنهم يأملون هذا الصيف أن تتغير الأمور، وأن ينهوا جفافهم في الألقاب الكبرى.

وأول هدفين سجلهما المدير التنفيذي الجديد لـ “الشياطين الحمر” هما لاعبين من برشلونة. الأول، والأقل إثارة للدهشة، هو فرينكي دي يونج ، الذي حاولوا ضمه في أكثر من مناسبة مؤخرًا. والحقيقة هي أنهم اقتربوا جدًا من التوقيع معه في عام 2022، عندما قبل خوان لابورتا وماتيو أليماني العرض الذي قدموه على الطاولة، والذي تبلغ قيمته حوالي 90 مليون يورو.

لكن لاعب خط الوسط البالغ من العمر 26 عامًا هو الذي رفض العرض، ولم يرغب تشافي هيرنانديز في خسارته أيضًا. حتى لو كانت أيام إريك تين هاج، مكتشفه في أياكس أمستردام، معدودة في أولد ترافورد، فإنهم يعتزمون تجربة حظهم مرة أخرى مع اللاعب الدولي الهولندي. وفي الكامب نو يمكنهم التأمل في بيعه، للحصول على الدخل. أضف إلى ذلك أنه في هذا الموسم تعرض لإصابات كثيرة.

لديهم بيدري جونزاليس، إيلكاي جوندوجان، بابلو “جافي” وفيرمين لوبيز للعب في هذا المركز، لذلك سيكون ديكو على استعداد للتفاوض.

واللاعب الآخر في فريق البلوجرانا والذي يحظى أيضًا بالإجماع في يونايتد، والذي يمكن أن ينفذ راتكليف هجومًا له قريبًا، هو أليخاندرو بالدي. لقد كان بلا شك أحد خيبات الأمل في الموسم الحالي، حيث كان أداؤه بمستوى أقل بكثير مما أظهره العام الماضي.

وفقد مكانه في التشكيلة الأساسية، ومنذ يناير الماضي أصيب، ولن يعود للظهور إلا في العام المقبل. في برشلونة لا يعتبرونه غير قابل للبيع أيضًا.

ورغم أن راتكليف يدرك أن البارسا لن يقدم أي هدايا ، ولن يكتفي لابورتا بالحصول على أقل من 150 مليون يورو مقابل رحيل بالدي الذي تبلغ قيمته 60، ودي يونج الذي تبلغ قيمته 90.

المصدر: إلـ ناسيونال