تشافي يوجه سؤالا ساخراً بعد فوز برشلونة على نابولي: “ماذا ستفعلون الآن مع مهرج دوري أبطال أوروبا؟!”

مباراة الموسم. مباراة أخرى ولكن هذه المباراة بها الكثير من المال على المحك. الفوز يعني الحفاظ على شعلة الموسم مشتعلة والثقة لمواصلة القتال من أجل الدوري. الخسارة كانت ستكون بمثابة كارثة. هكذا دخل برشلونة وتشافي هيرنانديز مباراة نابولي في إياب دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا.

مع سيل من الغيابات بسبب الاصابة، من بينهم لاعبين مهمين مثل بيدري، دي يونج، جافي وبالدي. كان على تشافي أن يتخذ عدة قرارات. وأظهر شجاعة في الاعتماد على لاعبين شباب في مثل هذه المباراة المصيرية. لكنهم بالطبع أولاد فريدون من نوعهم.

رد برشلونة بشكل كبير في ليلة لا تُنسى. وبعد أربع سنوات، وصلوا إلى الدور ربع النهائي من المسابقة الأوروبية الكبرى. مع لاعبين شباب واصابات بالجملة. ومع فريق استجاب وعرف كيف يقاوم في اللحظات الصعبة وأنهى المباراة بهدوء معين بعد تسجيله 3-1.

وبعد المباراة قال تشافي: “أنا سعيد جدًا، لقد لعبنا مباراة كاملة ورائعة، وكان الفريق خياليًا. لقد سيطرنا على العديد من اللحظات، وقاتل الفريق. لقد قلت بالفعل إن لاعبي فريقي سيتخذون خطوة للأمام بعد قراري بالرحيل. نحن الآن، بعد غياب أربع سنوات، بين أفضل ثمانية فرق في أوروبا”.

وفيما يتعلق بتأثير قراره بترك منصبه في نهاية الموسم، قال: “الناس لم يصدقوني، قالوا إنني سأخسر غرفة الملابس، وأنهم لن يتخذوا خطوة إلى الأمام. لقد تلقينا الكثير من الانتقادات غير العادلة”.

وعلق على المباراة قائلاً: “مباراة جيدة جدًا، كان الفريق جيدًا مع الكرة وبدونها، وكان عدوانيًا، لقد لعبنا بشكل ممتاز. إنها ليست صدفة أن نفوز 3-1 أمام منافس كبير واستمتعت الجماهير بالمباراة”.

وعندما سُئل عما قاله في غرفة الملابس للاعبين، كان تشافي سعيدًا بالقول: “هناك ضغط كبير جدًا على اللاعبين. اليوم بدا الأمر وكأنه حياة زو موت، إنذار نهائي. قلت لهم أنه لن يموت أحد اليوم. لقد قيل أننا مهرج دوري أبطال أوروبا. الصحفيون الذين يمثلون أنهم من مشجعي برشلونة. “ماذا ستفعلون الآن مع مهرج دوري أبطال أوروبا؟”

وزاد موجهًا انتقادات لاذعة إلى الصحافة التي تتابع أخبار برشلونة: “قلتم إنني إذا خسرت اليوم فسوف أكون في الشارع، هذا ما كتبتوه. إذا سأستمر؟ اهدأ، اليوم وصلنا إلى الدور ربع النهائي. لقد قلت بالفعل ما يجب أن أقوله”.

المصدر: سبورت