المحادثة مع ميسي التي غيرت حياة إميليانو بوينديا

يسبب إميليانو بوينديا ضجة كبيرة في إنجلترا . كان للجناح الأرجنتيني ، برصيد 14 هدفًا و 17 تمريرة حاسمة طوال الموسم ، دورًا أساسيًا في صعود نورويتش سيتي إلى الدوري الإنجليزي الممتاز. لفت أداؤه الرائع انتباه الأندية الكبرى في إنجلترا ، لكن كان هناك لاعب كرة قدم أدرك بالفعل إمكاناته قبل ستة أعوام، هو ليونيل ميسي.

كشف إيميليانو عن حديثه مع ليو ميسي لصحيفة أوليه الأرجنتينية. كان موسم 2015/2016 ، عندما كان لاعباً في خيتافي ، وواجه فريقه نادي برشلونة في مباراة بالدوري. خلال الاستراحة ، اقترب ليو ميسي من بوينديا وسأله: “ماذا تريد أن تفعل ، هل ستلعب للمنتخب الإسباني أم لمنتخب الأرجنتين؟”

نشأ إميليانو بوينديا ، في حالة مشابهة جدًا لميسي نفسه ، كلاعب كرة قدم في إسبانيا ، وتحديداً في مقلع ريال مدريد. من خلال الجنسية المزدوجة ، يمكنه الاختيار بين المنتخبين ، لكن سؤال ميسي بدد كل شكوكه وأجاب فوراً: “بالطبع أريد أن ألعب للأرجنتين. أريد أن ألعب معك يا ليو ، إنه حلم.”

بعد ست سنوات من الحديث ، ما زال إيمي يتفاجأ من أن النجم الأرجنتيني كان يخاطبه صراحة: ” التحدث إلى ليو في موقف كهذا كان مذهلاً ، إنها واحدة من أهم اللحظات في حياتي . على الرغم من أننا خسرنا المباراة بنتيجة 6-0 وبالكاد استحوذت على الكرة ، كان علي أن أفعل شيئًا لجذب انتباهه”.

تطور الجناح الأرجنتيني بشكل ملحوظ منذ تلك المحادثة مع ميسي ، إلى درجة أن يصبح أحد نجوم البطولة. ومع ذلك ، لم يقم بعد بالإلتحاق بالمنتخب الأول ، ولم تتح له سوى الفرصة للعب خمس مباريات مع منتخب الأرجنتين أقل من 20 عامًا: “الظهور لأول مرة مع الأرجنتين سيكون شيئًا مميزًا للغاية بالنسبة لي . أعمل كل يوم لأكون الأفضل و لدي الفرصة لتمثيل بلدي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *